الرئيسية / Uncategorized / شركة الفيس بوك تواصل انتتهاكاتها لسيادة الدول وتمهد للتلاعب بانتخابات بورما

شركة الفيس بوك تواصل انتتهاكاتها لسيادة الدول وتمهد للتلاعب بانتخابات بورما

برغم الغرامة الفادحة التي تكبدتها شركة برنامج التواصل الإجتماعي الأكثر شهر “فيس بوك” في أمريكا حيث

كان محلل البيانات الكندي كريستوفر وايلي، قد فجر مفاجأة اختراق بيانات المستخدمين على فيسبوك، وقال إن شركة كامبردج أناليتيكا حصلت على بيانات 50 مليون مستخدم تم الاستعانة بها لصالح الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب في 2016. واعترفت شركة فيسبوك بهذا الأمر فيما بعد، ونشر مدير التكنولوجيا في فيسبوك مايك شكرويبر، تفاصيل اختراق بيانات المستخدمين على مدونة الشركة.

وبعد تدخلها غير المباشر في الإنتخابات الأمريكية التي فاز بها الرئيس الأمريكي المثير للجدل دونالد ترامب، تواصل الشركة اختراق ملفات تتعلق بالأمن الداخلي للبلاد في أماكن عديدة من العالم، ومنها دولة بورما (ماينمار).

وقد وظفت شركة الفيس بوك 99 موظفًا يجيد اللعة البورمية كخلايا إعلامية بشكل غير قانوني تلعب دورها في التأثير على الرأي العام البورمي بعد اختراق بيانات العملاء وتحليل توجهات الرأي العام من خلال تجميع بيانات حول الآراء وردود الأفعال. ويجري ذلك مع شعب تنخفض فيه نسبة التعليم وترتفع فيه الأمية مما يؤدي إلى تحويل العملية الديموقراطية إلى لعبة في أيدي الدول الخارجية أو من يدفع أكثر، وتفرغها من محتواها وتشوه اللإرادة الجماعية لشعوب تسعى إلى التنمية الحقيقية والخروج من مستنقع الفقر.

وقد تم رصد ذلك مبكرًا إلى حد ما بالنسبة لبورما التي تجرى في الإنتخابات عام 2020، والتي تعد فريسة سهلة للخداع الإليكتروني والتحكم عن بعد الذي تمارسه شركات عملاقة تفوق ميزانيتها ميزانية دول بكاملها. وهي بذلك تسعى إلى وأد التحول الديموقراطي الذي تشهده بورما بعد 50 سنة متواصلة من السيطرة العسكرية على الحكم، والتي ارتكبت وترتكب مجازر يومية بشأن المسلمين العزل من الروهينجا في منطقة أراكان المحتلة، على مرأى ومسمع دول العالم، وغياب تام للضمير الإنساني.

عن Asean Affairs

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيروس كورونا ووهان يسبب قلقًا عالميًّا وحصارًا للصين غير مسبوق

  فيروس كورونا ووهان أسرع انتشارًا من سارس:  [ نتيجة لما حققه ...