الرئيسية / أهلا يا ساسة / برايوت يكذب ولكنه يتجمل…. عندما يتمدين العسكر

برايوت يكذب ولكنه يتجمل…. عندما يتمدين العسكر

في بعض البلدان، يشترط الدستور عدم تولي العسكر لمنصب رئاسة الجمهورية، وذلك لما يملكه القائد العسكري من أدوات ودعم عسكري أمني لوجيستي يمكنه من الإستحواذ المطلق على السلطة والتحول التدريجي إلى ديكتاتور مفتقر إلى الإبداع والقدرة على التغيير، وسرعان ما تحيط به طبقة من المنتفعين الفاسدين الذين يحولونه إلى طاغوت ما لم يكن كذلك من الأساس.

ولكي يلتف القادة العسكرييون على ذلك، منهم من يعتزل العسكرية لفترة تمهيدية ثم يعود في زيه المدني (الملكي) على هيئة تختلف عما هو معهود عنه في زيه العسكري (الميري)، وبشكلٍ يثير الضحك أحيانًا، حيث لم يعتد الجمهور أن يراه كذلك. وكأنه يذكرنا بمرسحية مصرية للفنان محمد نجم حيث كان رفيقه يلقنه كيف يحتال على والد الفتاة التي راح يخطبها وتم الرفض لان لها أخت تكبرها ولا يصح في عرف المصريين زواج الصغرى أولًا. فكانت خطته أن يذهب لخطبة الأخت الكبرى متنكرًا بذقن مستعارة (أي في لباس مدني) ثم يخرج ليعود في اليوم التالي لخطبة الصغرى (التي يحبها) بعد أن يتخلص من الذقن المستعارة (في لباس عسكري)، وبعد فترة يختفي المتنكر ذو الذقن المستعارة ويستمر الأصلي ويكمل زيجته.

وظل العريس قليل الفهم (محمد نجم) يكرر (أنا أركِّب ذقن، وأروح لأبوها وأقول له أنا مش “شِريف”، وأخطب الكبيرة، وأخرج أخلع الذقن، وأرجع لأبوها اقول له أنا “شِريف”، وأخطبهم الإثنتين في جلسة واحدة). وهكذا برايوت تشان- أوتشا التايلاندي ومن على شاكلته من العسكريين.. يُرِكِّبون ذقونًا.

برايوت تشان أوتشا، هو  رجل عسكري إلى النخاع، ومن مواليد ولاية ناخون شمال شرق تايلاند. وقد أصبح قائدًا للجيش التايلاندي في أكتوبر 2010، وهو من مواليد عام 1954، وكان من المنتظر تتقاعده في عام 2014 عن ستين عامًا، إلا انه قام بانقلاب 22 مايو 2014، وأصبح رئيس المجلس العسكري ورئيس الوزراء إلى اليوم.

عن Asean Affairs

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات التايلاندية والعودة إلى المربع صفر

أعلنت لجنة الإنتخابات التايلاندية عن فوز حزب بالانج براتشاراث بالمركز الأول في ...